علمتني الخدمة في مدي سيرف لأكثر من عقدين أن النمو الحقيقي يأتي من تطوير بيئة من التعزيز الإيجابي ورعاية الإبتكار

أمين السنوسي
العضو المنتدب
العضو المنتدب

منذ تأسيس مدي سيرف في عام 1980 ، تغلبت الشركة على اختبارات الاستدامة والتغيير، والتي جعلت من التكيف والمرونة والمبادئ جزءًا من طبيعتها كمنشأة ومجتمع على حد سواء، وبسبب هذه السمات نمت مدي سيرف من بين أقرانها لتصبح رائدة في السوق، وقد أقامت مدي سيرف علاقات قوية وطويلة الأمد على مر السنين مع شركاء دوليين متميزين تدين لهم بنجاحها المتزايد.

من خلال الجهود الاستراتيجية والتعاونية والثقة ساهمت مدي سيرف بنجاح في نظام الرعاية الصحية السعودي، قيم مدي سيرف المتمثلة في الابتكار والالتزام والنزاهة والجودة والتمكين متأصلة في أخلاقيات العمل والحياة الشخصية. ومن خلال الممارسة الصادقة لهذه القيم تم الحفاظ على سمعة مدي سيرف في السوق كشريك موثوق به وملتزم لأي مؤسسة أو كيان طبي في المملكة العربية السعودية. الرعاية الصحية هي حجر الزاوية في التنمية الاجتماعية وتفخر مدي سيرف بأن تلعب دورها في تطوير البنية التحتية للرعاية الصحية السعودية لصالح جميع المقيمين في المملكة، ومن توجهاتها أن ترد الجميل للمملكة العربية السعودية على النجاح والفرص التي منحتها لها على مر السنين ؛ لذلك ، ستمنح عملائها ومرضاها دائمًا أعلى أولوياتها وخدمتها.

تطورت الاقتصادات والمعايير العالمية ولذلك مدي سيرف في صدد التحول، حيث يعد الوصول السهل والخدمة السريعة ضروريين لنمو صناعة الرعاية الصحية، وقد اتخذت مدي سيرف الإجراءات اللازمة للبقاء في طليعة التجارب القادمة، وبتوجيه من رؤية المملكة العربية السعودية 2030  مدي سيرف حريصة ومستعدة لقبول تحديات هذا العقد الجديد لجلب المعايير العالمية للرعاية الصحية إلى وطننا العزيز.